أوربا من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى أزمة 1929


التمهيد الإشكالي:
مرت الحرب العالمية بمرحلتين متميزتين:
فما هي أهم نتائجها؟ وما هي أهم التطورات التي شهدتها أوربا في المرحلة الممتدة بين 1914 و 1929 م ؟
أولا: أسباب الحرب العالمية الأولى
-أسباب غير مباشرة: التنافس الإمبریالي.
-أسباب مباشرة : اغتيال فيردیناند الوارث الشرعي لعرش النمسا من طرف شاب من البوسنة.
ثانيا: مراحل الحرب العالمية الأولى
1917 م. / المرحلة الأولى: 1914
تميزت بانتصار الألمان،واعتمدت فيها الدول المتحاربة على حرب المواقع (الإحتماء بشبكة من الخنادق= نظام دفاعي،) بعد
فشل حرب الحرآة (الهجوم والتطویق.(
اضطرا الدول المتحاربة إلى تسخير آافة إمكاناتها البشریة و الإقتصادیة والتكنولوجية (أسلحة
متطورة:المدافع،الطائرات،الدبابات.(
إن ما یميز المرحلة الأولى هو انتصار الألمان على دول التحالف.
1918  / المرحلة الثانية: 1917
تميزت بانسحاب روسيا من الحرب سنة 1917 م بعد اندلاع الثورة البلشفية فيها.مقابل ذلك دخلت الولایات المتحدة الأمریكية
الحرب إلى جانب دول التحالف وهو ما أدى إلى حسم الصراع لصالحهم.
ثالثا:نتائج الحرب العالمية الأولى
  الخسائر البشریة:
( -ارتفاع عدد القتلى والجرحى (المعطوبين) ،حيث وصلت نسبة القتلى من مجموع السكان بفرنسا % 10.5 .ألمانيا (% 9.5
). إنجلترا (% 5.1
-الأزمة الإجتماعية (المجاعة(...
- الخسائر المادیة :
ارتفاع نفقات الحرب>>> لجوء الدول المتحاربة إلى الإقتراض>>> ارتفاع مدیونيتها سواء الدین الداخلي أو الخارجي الذي
وصل بألمانيا إلى 43 مليار دولار فرنسا 41 مليار دولار إنجلترا 38 مليار دولار>>> أزمة مالية.
النتائج السياسية:
من أجل إقرار السلم بأوربا عقدت الدول المنتصرة في الحرب مؤتمر السلام الذي امتدت أشواطه ما بين ینایر وماي 1919 م

ویمكن تلخيص أهم مبادئه في اقتراحات الرئيس الأمریكي" ویلسون" وهي:
-رفع السریة عن المعاهدات و إبرامها بشكل علني.
-حریة الملاحة البحریة خارج المياه الإقليمية في زمن السلم والحرب.
-إزالة الحواجز الإقتصادیة.
-إیجاد ضمانات لفرض حد أدنى من التسلح.
-إنشاء جمعية عامة للأمم طبقا لإتفاقيات معينة غایتها توفير ضمانات متبادلة ومتساویة بين آل الدول.
انتهى هذا المؤتمر بإرغام الدول المنهزمة على توقيع مجموعة من المعاهدات اعتبرت مجحفة ( قاسية) في حقها وآان أبرزها:
* -معاهدة فرساي* ( 28 یونيو 1919 م) وقعت ضد ألمانيا وتنص هذه المعاهدة على:
-اعتبار ألمانيا مسؤولة عن اندلاع الحرب.
-اقتطاع منطقتي الألزاس واللورین لفائدة فرنسا.
-تقليص عدد جنودها، وتجریدها من سلاحها، وإرغامها على تعویض خسائر الحرب( 132 مليار مارك.(
*معاهدة سان جرمان*(شتنبر 1919 م): وقعت ضد النمسا إذ تم بموجبها فصل النمسا عن هنغاریا آما فرض عليها الإعتراف
باستقلال القوميات.
*معاهدة نویي* (نونير 1919 م): وقعت ضد بلغاریا تم بموجبها اقتطاع أجزاء من أراضيها لصالح الدول المجاورة.
*معاهدة سيفر* (غشت 1920 م) : ضد الإمبراطوریة العثمانية وتنص هذه المعاهدة على تفكيك الإمبراطوریة واقتطاع أجزاء
من ترآيا لصالح الدول الأوربية.
بهذا تغيرت الخریطة السياسية بأوربا بعد الحرب العالمية الأولى،تمثل ذلك في ظهور دول جدیدة
(یوغوسلافيا،تشيكوسلوفاآيا.(...
آما تغيرت الحدود بين الدول بفعل اقتطاع أجزاء آبيرة من أراضي الدول المنهزمة(أجزاء من ألمانيا لصالح فرنسا.(
تجدر الإشارة
إنشاء عصبة الأمم: رأى الحلفاء أنه لتحقيق السلم یجب توفير ثلاث شروط وهي:
أن تلتزم الدول باحترام المعاهدات+ ضرورة التوصل إلى تسویة ترابية+ الحد من التسلح من أجل تسویة ترابية.
لقد دفع دمار الحرب الدول الغربية إلى التفكير في إنشاء هيئة تشرف على الشؤون العامة للمجتمع الدولي وتفرض احترام
القانون الدولي ویعتبرالرئيس الأمریكي "ویلسون" صاحب فكرة العصبة(عصبة الأمم – أنظر مبادئ "ویلسون" أعلاه.)
الأول،حيث تم إنشاؤها في ینایر من سنة 1920 م واستمرت حتى سنة 1946 .وتهدف إلى جانب ما سبق ذآره ضمان السلم
العالمي وتنظيم التعاون الدولي.
رابعا: ما أهم التطورات التي عرفتها أوربا ما بين 1918 و 1929 م
1- اندلاع الثورة البلشفية بروسيا.
طبيعة النظام الفيودالي >>> سيطرة فئة قليلة من الإقطاعيين على أجود الأراضي الفلاحية،في حين آان أغلب السكان عرضة
للإستغلال والمجاعات + انهزام روسيا في الحرب ع 1 >>> اندلاع الثورة البلشفية بروسيا بزعامة لينين سنة 1917 م.

لينين زعيم الثورة: ولد 1870 م عمل آمحامي،تشبع بالفكر المارآسي مما یفسر توجهه الثوري.نفي إلى سبيریا.تزعم الحزب
العمالي الإشتراآي الدیمقراطي الروسي.ثم نفي مرة أخرى ما بين 1907 و 1917 وبعد عودته قاد الثورة البلشفية توفي سنة
1924 م.
أصدر لينين عدة مراسيم أهمها:
مرسوم حول السلم: تحقيق السلم عن طریق المفاوضات.
مرسوم حول الأرض: وضع الأراضي وما فوقها من خيرات تحت تصرف اللجنة الزراعية التابعة للسوفييت.
مرسوم حول القوميات:نص على المساواة وسيادة الشعب الروسي وحقه في تقریر مصيره+ إلغاء الإمتيازات والحدود الوطنية
والفيودالية+حریة نمو الأقليات الموجودة فوق التراب الروسي.
1921 م) : جاءت آرد فعل عن الثورة البلشفية قادها عدد من الزعماء المعارضين،وقد لقيت هذه / الحرب الأهلية بروسيا ( 1918
المعارضة مساندة قویة من فرنسا و إنجلترا واليابان نظرا لتخوفهم من انتقال الثورة لها.إلا أن هذه الحرب انتهت بالفشل بفعل
التنظيم الجيد للجيش الأحمر المؤسس من طرف زعماء الثورة البلشفية.
2- ماهي وضعية فرنسا بعد الحرب العالمية الأولى:
-ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمواد المصنعة ما بين 1919 و 1929 م، حيث عانت فرنسا في هذه المرحلة من مشكل التضخم
بفعل اختلال التوازن بين (العرض والطلب/اختلال التوازن بين آمية الإنتاج والكتلة النقدیة.(
وجهت فرنسا مشاآل أخرى تتمثل في :
-تعدد الإضرابات التي آان مصيرها القمع،حيث تم اعتقال عدة مسؤولين من النقابة الكونفدرالية العامة للشغل.
-تخوف فرنسا من انتقال الثورة الروسية إليها.
-رغبة فرنسا في مواصلة سياسة الوحدة المقدسة بالرغم من وجود مسيحيين وأنصار العلمانية داخلها (الوحدة المقدسة...(
3- ما هي وضعية إیطاليا على المستوى الإقتصادي بعد الحرب العالمية الأولى؟
-عجز الصناعة عن سد الحاجيات الداخلية >>>اللجوء إلى الإستيراد>> عجز داخلي >>> اللجوء إلى الدین الخارجي ( 4
مليار دولار آدین خارجي) >>> انخفاض قيمة الليرة+ انخفاض الأجور >>> انخفاض القدرة الشرائية>>> اضطرابات
سياسية واجتماعية >> احتلال العمل للمصانع.
-وصول موسوليني إلى السلطة بعد ضغطه على الملك الإیطالي "إیمانویل الثالث" حيث اضطر هذا الأخير إلى إلى إسناد مهمة
تشكيل الحكومة إلى موسوليني،حيث أصبح هذا الأخير رئيسا لها.في أآتوبر 1922 م قبل أن یقوم بجمع آل السلطات بيده معلنا
بذلك عن نظام دیكتاتوري.
4- ماذا عن ألمانيا:
وضعية حكومة فيمار: حكومة فيمار هي أول حكومة بألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى نسبة إلى قریة فيمار الواقعة شرق مدینة
إیرفورت فرضها (الحكومة) على ألمانيا.وآان هدف الحلفاء من هذه الحكومة هو زراع الدیمقراطية في تربة لا تعرف تقاليد
الدیمقراطية و أسسها>> الفشل.
-تحالف الإشتراآيون مع الوسط المسيحي،في الوقت الذي عمل فيه الشيوعيون على مواجهة اليمين.
آارل ليبنخت" و"روزا لوآسومبرغ" إلا أن ثورتهم » <<< -اندلاع عدة ثوراث أهمها ثورة السبارطاآيين ببرلين بزعامة
انتهت بالفشل.
-في ظل هذه الإضطرابات السياسية والإجتماعية ظهرت تيارات متطرفة (الحزب النازي) إذ حاول أدولف هتلر استغلال

الظرفية لكسب عطف الألمان.
خامسا:الأزمة الإقتصادیة لسنة 1929 م:
هي الأزمة التي ضربت الولایات المتحدة الأمریكية یوم الخميس 24 فبرایر 1929 (الخميس الأسود) فانطلقت الأزمة من
بورصة "وول ستریت" ثم امتدت لتشمل باقي القطاعات وآذا الدول الرأسمالية (فرنسا،ألمانيا،إنجلترا (
مراحل انتقال الأزمة :
-یوم الخميس 24 فبرایر 1929 م انطلقت الأزمة من بورصة "وول ستریت" بالولایات المتحدة الأمریكية.
-ما بين 1929 و 1930 م عمت الأزمة و.م.أ وآندا ثم أمریكا الجنوبية.
1931 -م انتقلت الأزمة إلى أوربا(فرنسا انجلترا،ألمانيا) ثم أجزاء من افریقيا الشرقية إضافة إلى المشرق العربي.+ أستراليا
اليابان..
1932 -م انتقلت إلى باقي أوربا باستثناء روسيا. آما عمت باقي الدول الإفریقية الشمالية منها و الغربية...
یفسر انتقال الأزمة نحو الدول الأخرى بالعلاقات الوثيقة بين القطاعات الإقتصادیة في النظام الرأسمالي من جهة وبالعلاقات
التي تربط بين الأنظمة الرأسمالية عبر العالم.إلا أن السبب الرئيسي هو سحب الولایات المتحدة الأمریكية لرساميلها المستثمرة
بالدول الأوربية وغيرها من البلدان التي لحقتها الأزمة.
إن هذه الأزمة ليست إلا حلقة ضمن سلسلة الأزمات الدوریة التي یسقط فيها النظام الرأسمالي.
أدى ارتفاع الإنتاج الفلاحي و الإنتاج الصناعي بالولایات المتحدة الأمریكية إلى تكدس البضائع ونظرا لضعف القدرة الشرائية
للمواطنين>>> انخفاض الإستهلاك مما زاد في تكریس الأزمة (العرض یفوق الطلب) >>> اضطرار المؤسسات إلى نهج
سياسة القروض لتشجيع الإستهلاك>>> عجز المواطنين عن تسدید الدیون بفعل إفلاس المؤسسات الإقتصادیة>>> البطالة+
المجاعة...
وجود تسهيلات في القروض >>> ارتفاع أرباح الشرآات>>> اشتداد المضاربات>>> ارتفاع ثمن الأسهم أآثر من
قيمتها>>> اختلال التوازن بين ثمن الأسهم التي تضاعفت لأآثر من 3 مرات وبين قيمتها مما دفع بالمضاربين إلى بيع الأسهم
دون وجود أي إقبال>>> اندلاع الأزمة.
خلاصة واستنتاج:إلى جانب الإضطرابات الإجتماعية والإقتصادیة والسياسية التي عرفتها الدول الأوربية عقب الحرب العالمية
الأولى فإن هذه الأخيرة اقترنت بمجموعة من الأحداث الكبرى أهمها
-فقدان أوربا لصدارتها الإقتصادیة العالمية لفائدة و.م.أ
-سقوط النظام القيصري بروسيا وظهور النظام الإشتراآي
-نهایة الرایخ الثاني في ألمانيا
-نهایة الأمبراطوریة النمساویةالمجریة
-تغيير الخریطة السياسية لأوربا.
-تكریس عصبة الأمم لخدمة مصالح الدول الأوربية الإمبریالية
خلفت معاهدة السلم وعصبة الأمم استياء عميقا وبدت "آحلف مقدس" یخدم مصالح فرنسا وابریطانيا العظمى وحدها،فهل
غيرت حفيدتها الأمم المتحدة حاليا وظيفتها في الألفية الثالثة...؟؟

adilo
adilrahli.01.ma © 2017.Free Web Site